الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة

الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة، اسم التفضيل في اللغة العربية هو وصف مشتق من المصدر على وزن: أَفْعَل، ليدل -غالبًا- على أن شيئين قد اشتركا في صفة، وزاد أحدهما على الآخر فيها في تلك الصفة، مثل: أقبح، أغلى، أفضل، أقصر. فالغرض من صوغ اسم التفضيل إذن هو المفاضلة بين شيئين في معنى من المعاني، وبيان زيادة أحدهما فيه على الآخر، فإذا قلت: العلم أنفع من المال؛ فقد أفاد لفظ: أَنْفع (= أَفْعل) أن العلم والمال قد اشتركا في صفة هي: النفع، ولكن العلم قد زاد في هذه الصفة على المال. فكلمة «أنفع» اسم تفضيل، والعلم مُفضَّل، والمال مُفضَّل عليه.

الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة

الضَمْة  هي إحدى الحركات التشكيلية في اللغة العربية، والتي تعتبر إحدى الحركات الدالة على نطق الحرف من حيث المد الصوتي القصير الذي يليه، وترسم كشرطة صغيرة أعلى الحرف ـُ.

تُرسم الضمة على شكل حرف وصغير في أعلى الحرف، ويكون نطقها بتمديد نهاية الحرف بالواو الخفيفة بشكل قصير وذلك يكون بتحريك الشفتين بالضم عند النطق بالحرف، وإعراب الكلمة التي تكون نهايتها ضمة في النحو هي مرفوعة.

سؤال : الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة؟

الاجابة هي : عبارة صحيحة.

أفضل إجابة

سؤال : الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة؟

الاجابة هي : عبارة صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى