لخص تكيفات البرمائيات التي ساعدتها على العيش على اليابسة

لخص تكيفات البرمائيات التي ساعدتها على العيش على اليابسة، طرأت على البرمائيات تغيُّرات عدَّة لتتكيَّف مع خروجها من الماء (حينما كانت أسماكًا لحميَّة الزعانف) إلى سطح اليابسة، من أهمها حاجتها للحركة في وسطٍ جديدٍ هو البر عوضًا عن الماء. والأكثر جدوى في الماء هو التلويح بذيلها يمينًا ويسارًا كي تدفع نفسها إلى الأمام، 

إلا أنَّ الحركة على الأرض مختلفة جذريًّا، فهي بِحاجةٍ إلى عمودٍ فقريٍّ وسيقانٍ وعضلاتٍ أقوى بِكثيرٍ لِرفعها إلى اليابسة ومُساعدتها في الحركة ومُطاردة الفريسة، لذا تتخلَّى البرمائيات في مرحلة بُلُوغها عن أعضاء الخط الجانبي.

لخص تكيفات البرمائيات التي ساعدتها على العيش على اليابسة

 (وهي أعضاءٌ لِلإحساس لدى الكائنات المائية) واستبدلت بها أعضاءً تستشعرُ الحواسَّ الخمس في الهواء الطلق، كما أنها طوَّرت طُرقًا جديدةً لحِفْظ حرارة جسمها بسبب تقلّبات الحرارة على اليابسة، وتطوَّرت عندها تكيّفات تساعدها على التكاثر في بيئتها الجديدة، وأما جلدها فقد تعرَّض لِلأشعة فوق البنفسجيَّة الضارَّة التي كان يمتصّها الماء،  فتعدَّل جلدها ليُوفِّرَ حمايةً أفضل ويحفظَ ما في جسمها من سوائل.

سؤال: لخص تكيفات البرمائيات التي ساعدتها على العيش على اليابسة ؟

الاجابة الصحيحة هي : تراكيب تشبه الفتحات الأنفية، رئات، غشاء طبلة، عظام أرجل أثقل، مفاصل وكاحل ومعصم، خمسة أصابع، عديمة الأرجل أو بأربع أرجل، دون ذيل.

أفضل إجابة

سؤال: لخص تكيفات البرمائيات التي ساعدتها على العيش على اليابسة ؟

الاجابة الصحيحة هي : تراكيب تشبه الفتحات الأنفية، رئات، غشاء طبلة، عظام أرجل أثقل، مفاصل وكاحل ومعصم، خمسة أصابع، عديمة الأرجل أو بأربع أرجل، دون ذيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى