يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا

يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا، تفسير بالرأي أو بالاجتهاد هو تفسير مجتهد للقرآن بعد فهم حاشية كلام العرب ومعرفة الكلمات العربية ومعانيها. ، وفهم أسباب النزول ، ونقض آيات القرآن ، والأدوات الأخرى التي يحتاجها المترجمون. ولكن يجب أن يكون الاجتهاد على أساس العلم والفقه ، ولهذا قال الإمام السيوطي: التفسير بالرأي تأويل مجتهد للقرآن. 

يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا

 هناك مصادر عديدة للتشريع ، من بينها المصدر الأول والأساسي القرآن الكريم ، ثم النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، إذا كانت هناك مصادر أخرى مثل القواعد الخاصة مثل القياس والاجتهاد. ، والرفقة ، وما إلى ذلك. التفسير بالرأي يجب أن يكون مصدره القران الكريم او السنة النبوية والاجتهاد في تفسير القران

وكم هو تفسير الرأي ، فما هو المعنى الأول لأصل اللغة أو الدليل النفسي وفق القانون جائز ولا ريب فيه.

سؤال: يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا؟

الاجابة هي عبارة خاطئة ×

أفضل إجابة

سؤال: يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا؟

الاجابة هي عبارة خاطئة ×

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى